المعرب و المبني


المعرب و المبني
8 وَالاِسْمُ مِنْهُ مُعْرَبٌ وَمَبْنِى لِشَبَهٍ مِنَ الْحُرُوفِ مُدْنِى
9 كَالشَّبَهِ الْوَضْعِىِّ فِي اسْمَىَ جِئْتَنَا وَالْمَعْنَوِيِّ فِي مَتَى وَفِى هُنَا
10 وَكَنِيَابَةٍ عَنِ الْفِعْلِ بِلاَ تَأَثُّرٍ، وَ كَافْتِقَارٍ أُصِّلاَ
11 وَمُعْرَبُ الأَسْمَاءِ مَا قَدْ سَلِمَا مِنْ شَبَهِ الْحَرْفِ كَأَرْضٍ وَسُمَا
12 وَفِعْلُ أَمْرٍ وَ مُضِىٍّ بُنِيَا وَ أَ عْرَبُوا مُضَارِعاً : إنْ عَرِيَا
13 مِنْ نُونِ تَوْكِيدٍ مُباشِرٍ، وَمِنْ نُونِ إناثٍ : كَيَرُعْنَ مَنْ فُتِنْ
14 و كُلُّ حَرْفٍ مُسْتَحِقٌ لِلْبِنَا وَالأصْلُ فِي الْمَبْنِيِّ أَنْ يُسَكَّنا
15 وَمِنْهُ ذو فَتْحٍ ، وَذُو كَسْرٍ، وَضَمْ كأيْنَ أَمْسِ حَيْثُ ، والساكِنُ كمْ
16 والرَّفْعَ وَالنَّصْبَ اجْعَلَنْ إِعْرَابَا لاِسمٍ وَفِعْلٍ ، نحْوُ: لَنْ أَهَابَا
17 وَالاِسْمُ قَدْ خُصِّصَ بالجَرِّ، كمَا قَدْ خُصِّصَ الْفِعْلُ بأَنْ يَنْجَزمَا
18 فارْفَعْ بِضَمِّ ، وانْصِبَنْ فَتْحاً ، وجُرْ كسراً ، كَذِكْرُ اللهِ عَبْدَهُ يَسُرْ
19 وَاجْزِمْ بِتَسْكِينٍ ، وغَيْرُ مَا ذُكِرْ يَنُوبُ ، نَحْوُ : جَا أَخُو بَنِي نَمِرْ
20 وَارْفَعْ بِوَاوٍ ، وَانْصِبَنَّ بِالألِفْ ، واجْرُرْ بِيَاءٍ_مَا مِنَ الأسمَا أَصِفْ
21 مِنْ ذاكَ " ذُو" : إِنْ صُحْبَةً أَبَانَا وَالْفَمُ ، حَيْثُ الْمِيمُ مِنْهُ بَانَا
22 أبٌ ، أخٌ ، حَمٌ _كَذَاكَ ، وَهَنُ وَالنَّقْصُ في هذَا الأخِيرِ أَحْسَنُ
23 وَفي أَبٍ وَتَالِيَيْهِ يَنْدُرُ وَقَصْرُهَا مِنْ نَقْصِهِنَّ أَشْهَرُ
24 وَشَرْطُ ذَا الإعْرَابِ : أَنْ يُضَفْنَ لاَ لِلْيَا ، كَجَا أَخُو أبِيكَ ذَا اعْتِلاَ
25 بالألِفِ ارْفَعِ المُثَنَّى ، وكِلاَ إِذَا بِمُضْمَرٍ مُضَافاً وُصِلاَ
26 كِلْتَا كَذَاكَ ، اثْنَانِ وَاثْنَتَانِ كَابْنَيْنِ وَابْنَتَيْنِ يَجْرِيَانِ
27 وَتَخْلُفُ الْيَا فِي جَمِيعِهَا الألِفْ جَرّاً ونَصْباً بَعْدَ فَتْحٍ قَدْ أُلِفْ
28 وَارْفَعْ بِوَاوٍ وَبِيَا اجْرُرْ وَانْصِبِ سَالِمَ جَمْعِ "عَامِرٍ ، وَمُذْنِبِ "
29 وَشِبْهِ ذَيْنِ ، وَبِهِ عِشْرُونَا وَبَابُهُ أُلْحِقَ ، وَالأهْلُونَا
30 أُولُو ، وَعَالَمُونَ ، عِلِّيُّونَا وَأَرْضُونَ شَذَّ ، وَالسِّنُونَا
31 وَبَابُهُ ، وَمِثْلَ حِينٍ قَدْ يَرِدْ ذَا البَابُ ، وَهْوَ عِنْدَ قَوْمٍ يَطَّرِدْ
32 وَنُونَ مَجْمُوعٍ وَمَا بِهِ الْتَحَقْ فَافْتَحْ ، وَقَلَّ مَنْ بِكَسْرِهِ نَطَقْ
33 وَنُونُ مَا ثُنِّىَ وَالمُلْحَقِ بِهْ بِعَكْسِ ذَاكَ اسْتَعْمَلُوهُ ، فَانْتَبِهْ
34 وَمَا بتَا وَ أَلِفٍ قَدْ جُمِعَا يُكْسَرُ فِي الجَرِّ وَفِي النَّصْبِ مَعَا
35 كَذَا أُولاتُ ، والَّذِي اسْماً قَدْ جُعِلْ _كأذْرِعَاتٍ_ فِيهِ ذَا أَيْضاً قُبِلْ
36 وَجُرَّ بِالْفَتْحَةِ مَا لا يَنْصَرِفْ مَا لَمْ يُضَفْ أَوْ يَكُ بَعْدَ " أَلْ" رَدِفْ
37 وَاجْعَلْ لِنَحْوِ "يَفْعَلاَنِ" النُّونَا رَفْعاً ، وَتَدْعِينَ ، وَتَسْأَلُونَا
38 وَحَذْفُهَا لِلْجَزْمِ وَ النَّصْبِ سِمَهْ كَلَمْ تَكُونِي لِتَرُمِي مَظْلمَهْ
39 وَسَمِّ مُعْتَلّاً مِنَ الأسْمَاءِ مَا كَالمُصْطَفَى وَ المُرْتَقِى مَكَارِمَا
40 فَالأوَّلُ الإعْرَابُ فِيهِ قُدِّرَا جَمِيعُهُ ، وَهْوَ الَّذِي قَدْ قُصِرَا
41 وَ الثَّانِ مَنْقُوصٌ ، وَنَصْبُهُ ظَهَرْ وَرَفْعُهُ يُنْوَي ، كَذَا أَيضاً يُجَرْ
42 و أَيُّ فِعْلٍ آخِرٌ مِنْهُ أَلِفْ أَوْ وَاوٌ أوْ يَاءٌ ، فَمُعْتَلّاً عُرِفْ
43 فَالأَلِفَ انْوِ فِيهِ غَيْرَ الْجَزْمِ وَأَبْدِ نَصْبَ مَا كَيَدْعُو يَرْمِى
44 وَالرَّفْعَ فِيهِمَا انْوِ، وَاحْذِفْ جَازِمَا ثَلاثَهُنَّ ، تَقْضِ حُكْماً لاَزِمَا