كيفية تثنية المقصور والممدود، وجمعهما تصحيحا


كيفية تثنية المقصور والممدود، وجمعهما تصحيحا
773 آخِرَ مَقْصُورٍ تُثَنِّى اجْعَلْهُ يَا إنْ كَانَ عَنْ ثَلاَثَةٍ مُرْتَقِيَا
774 كَذَا الَّذِي الْيَا أَصْلُهُ ، نَحْوُ الْفَتَى وَالْجَامِدُ الَّذِى أُمِيلَ كَمَتَى
775 فِي غَيْرِ ذَا تُقْلَبُ وَاواً الألِفْ وَأَوْلِهَا مَا كَانَ قَبْلُ قَدْ أُلِفْ
776 وَمَا كَصَحْرَاءَ بِوَاوٍ ثُنِّيَا وَنَحْوُ عِلْبَاءٍ كِسَاءٍ وَحَيَا
777 بِوَاوٍ اوْ هَمْزٍ ، وَغَيْرَ مَا ذُكِرْ صَحِّحْ ، وَمَا شَذَّ عَلَى نَقْلٍ قُصِرْ
778 وَاحْذِفْ مِنَ المَقْصُورِ فِي جَمْعٍ عَلَى حَدِّ المُثَنَّى مَا بِهِ تَكَمَّلاَ
779 وَالْفَتْحَ أَبْقِ مُشْعِراً بِمَا حُذِفْ وَإنْ جَمَعْتَهُ بِتَاءٍ وَأَلِفْ
780 فالألِفَ اقْلِبْ قَلْبَهَا فِي التَّثْنِيَهْ وَتَاءَ ذِي التَّا أَلْزِمَنَّ تَنْحِيَهْ
781 وَالسَّالِمَ الْعَيْنِ الثُّلاَثِيَّ اسْماً أنِلْ إِتْبَاعَ عَيْنٍ فَاءَهُ بِمَا شُكِلْ
782 إنْ سَاكِنَ الْعَيْنِ مُؤنَّثاً بَداَ مُخْتَتَماً بِالتَّاءِ أَوْ مُجَرَّداَ
783 وَسَكِّنِ التَّالِىَ غَيْرَ الْفَتْحِ أَوْ خَفِّفْهُ بِالْفَتْحِ ؛ فَكُلاً قَدْ رَوَوْا
784 وَمَنَعُوا إِتْبَاعَ نَحْوِ ذِرْوَهْ وَزُبْيَةٍ، وَشَذَّ كَسْرُ جِرْوَهْ
785 وَنَادِرٌ ، أَوْ ذُو اضْطِرَارٍ - غَيْرُ مَا قَدَّمْتُهُ ، أَوْ لأُنَاسٍ انْتَمَى